يوم الذاكرة

إحياءا ليوم الذاكرة الموافق كذلك للذكرى التاسعة والسبعون لمجازر 08 ماي 1945، أقامت القنصلية العامة للجزائر بنيويورك وقفة ترحم وإجلال على أرواح ضحايا هاته المجازر

بعد السماع للنشيد الوطني وقراءة فاتحة الكتاب والوقوف دقيقة صمت، ألقى السيد القنصل العام كلمة بيّن فيها الغاية المنشودة من إحياء الجزائر لهذا اليوم والتذكير بكفاح ونضال وتضحيات الشعب الجزائري للانعتاق من نير الاحتلال. نضال لم يتوقف ولم يهدأ منذ أن وطأت اقدام المستعمر أرض الجزائر وحتى طرده 132 سنة من بعد. كما عقد مقارنة بين كفاح شعبنا ونضال الشعب الفلسطيني خصوصا سكان غزة الذين يتعرضون لإبادة جماعية من طرف الكيان الصهيوني.

وقد عرفت هذه الوقفة مشاركة عدد من أفراد جاليتنا المقيمين في الو م أ.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار


In commemoration of the Memory Day corresponding to the seventy-ninth anniversary of the massacres of May 8th, 1945, the Consulate General of Algeria in New York held a moment of remembrance and reverence for the souls of the victims of these massacres.

After listening to the national anthem, reciting of El Fatiha and observing a minute of silence, the Consul General delivered a speech explaining the intended purpose of commemorating this day in Algeria and reminding of the struggle and sacrifices of the Algerian people to free themselves from the yoke of colonialism. A struggle that has not ceased or waned since the colonizer set foot on Algerian soil until it was expelled 132 years later. Also, he made, during his speech, a comparison between the struggle of our people and the resistance of the Palestinian people, especially the populations of Gaza who are facing genocide by the Zionist entity.

This event also saw the participation of several members of our community residing in the United States.

Glory and eternity to our noble martyrs.

Long life to Algeria