اليوم الوطني للطالب

إعلان

تحتفل الجزائر باليوم الوطني للطالب الموافق ل19 ماي من كل سنة.

يُشكل يوم 19 ماي 1956 منعرجا تاريخيا في مسار الثورة الجزائرية، شهد انتفاضة الطلبة في كافة ربوع الوطن لاسترجاع السيادة الوطنية و الأخذ بزمام المبادرة و تقرير مصيرهم بيدهم و هو شاهد على روح التضحية لدى الطالب الجزائري خلال وقت كان وطنهم في أمسِ الحاجة إليهم.

لقد كانت انتفاضة الطلبة في هذا اليوم الأغر بعد اغتيال، إعدام و ظلم العديد من الطلبة، دليل على وحدتهم وعمق وعيهم. وقد كان هذا الإضراب مثار إعجاب ودهشة الأوساط الثقافية والأكاديمية في العالم، وبرهن أيضا على تضامن الطالب الجزائري مع شعبه الذي كان يقاسي ظلم الاحتلال، كما أبرز جاهزية الطالب الجزائري لدخول ميدان الكفاح.

كان لنجاح هذا الإضراب أثر عظيم في قلب موازين الكفاح بحيث استفادت الثورة من الكفاءات والمهارات العلمية التي حملها الطلبة معهم بعد التحاقهم بها كونهم يتمتعون بدرجة وعي عالية و على دراية كاملة بمدى شرعية مطالب ثورة أول نوفمبر1954.

إنّ إحياء هذه الذكرى لهوَ فرصة لإبراز التلاحم بين أجيال الطلبة الجزائريين. جيل النضال وجيل البناء.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

تحيا الجزائر.


Announcement

Algeria celebrates National Student Day on May 19th every year.

May 19th, 1956 marked a pivotal moment in the history of the Algerian revolution, witnessing a student uprising across the nation to reclaim national sovereignty, seize initiative to determine their own destiny. It was a testament to the spirit of sacrifice among Algerian students at a time when their nation direly needed them.

The student uprising on this day, following the assassination, execution, and injustice against many of them, demonstrated their unity and deep awareness. This strike garnered admiration and astonishment from cultural and academic circles worldwide, showcasing the fusion of Algerian students with their people enduring the oppression of colonization. It also highlighted the readiness of Algerian students to engage in the struggle.

The success of this strike had a profound impact on the course of the struggle, as the revolution benefited from the expertise and scientific skills brought by the students who joined it, given their high level of awareness and full understanding of the legitimacy of the demands of the November 1st, 1954 revolution.

Reviving this commemoration is an opportunity to highlight the solidarity between generations of Algerian students: the generation of struggle and the generation of construction.

Glory and eternal life to our righteous martyrs.

Long life to Algeria.