National Day November 1, 1954 Celebration

The Consulate General of Algeria in New York commemorated the 65th anniversary of the outbreak of the Glorious Algerian Revolution, at its Headquarters, on November 09th, 2019.

We were most honored to have had many guests attending, representatives of the diplomatic and consular corps and friends of Algeria. Members of our dear community turned out in large numbers to join us, making this occasion even more special.

In her opening speech, Consul General insisted on the importance of celebrating such important event of our national history whose symbolism is deep-rooted in the hearts of all Algerians and has fairly earned respect and admiration worldwide. The Consul General pointed out that the spirit of our glorious revolution sets an inspiration ground for young generations. She highlighted the importance of the upcoming December 12, 2019 presidential elections, to build an all together better future for our country.

A contest for the youth was organized and it took center stage in this event. The youth choir sang the national anthem, and some students recited their own poems while the young Algerian singer Youcef Mokrani performed Algerian music.A wide assortments of Algerian cuisine was served in a festive and joyful atmosphere.

Specials thanks to all participants, sponsors, members of the jury, and everyone involved in this celebration.

Eternal glory to our Martyrs, peace, and prosperity to our country

A-ttidirlzzayer, tamanagti-maɣrasen-neɣ.

Isirmeniffazen n-lferh d-liseri-tmurt-neɣɣlayen

 

الاحتفال باليوم الوطني الفاتح من نوفمبر 1954

في إطار الاحتفال بالذكرى 65 لاندلاع الثورة المجيدة لـ 01 نوفمبر 1954، أحيت القنصلية العامة للجزائر بنيويورك، يوم السبت 09 نوفمبر 2019، هذه المناسبة بتنظيم عدة أنشطة بمقر القنصلية العامة بحضور أعضاء من الجالية الجزائرية المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية و كذا ضيوف أجانب و ممثلي عن السلطات المحلية و السلك الدبلوماسي و القنصلي.

في كلمة ترحيـــبية، ذكَرت السيدة القنصل العام بأن روح نوفمبر يستدعي منا العمل بإخلاص من أجل غرس روح الوطنية لدى جيلنا الصاعد و توطيد الصلة بوطنه الأم و كذا الحفاظ على مكونات شخصيته الجزائرية بأبعادها الثلاثة الإسلامية، العربية و الأمازيغية. كما دعت الحضور الكريم الاستلهام من مبادئ نوفمبر المجيد لتثمين أواصل الترابط بين أفراد الشعب و تعزيزها من أجل جزائر غدٍ مشرقٍ. علاوةً على ذلك، فقد نوهت بأن تضحيات جيل نوفمبر تفرض علينا أن نسلم لأبنائنا و بناتنا جزائر موحدة، مزدهرة و آمنة و أن نجعل منها همزة وصل بين كافة الأجيال. أشارت السيدة القنصل العام إلى خصوصية المرحلة التي تمر بها البلاد و كذا ضرورة الالتحام و الوقوف في صف واحد من أجل الإرساء بوطننا لبر الأمان من خلال المشاركة الفعالة في الاستحقاق الوطني المقبل.

لقد تميزت احتفالية هذه السنة، بتنظيم مسابقة حول ثورة التحرير، أين شارك فيها أطفال و شبان من أبناء جاليتنا الوطنية، في جو تنافسي و ودي، و في هذا الصدد، تم تشكيل لجنة مكونة من الكفاءات الوطنية، لتقييم الإجابات المقدَمة من طرف المتنافسين. يكمن الهدف من هذه المسابقة في ترسيخ القيم الوطنية وإحياء صدى الثورة الجزائرية المجيدة لدى شباب الغد. وتم تتويج جميع المشاركين في هذه المسابقة بهدايا رمزية.

كما برمجت، خلال هذه السهرة، مجموعة من الأغاني الوطنية و أناشيد ثورية و وطنية أحياها الفنان الجزائري يوسف مقراني حيث تفاعل معها الحضور بشكل إيجابي. و قد تزامن هذا الاحتفال مع ذكرى المولد النبوي الشريف تم من خلاله إشعال الشموع و نقش الحناء للأطفال، مما أضفى عليها جوا عائليا حميميا.

و في ختام السهرة تقدمت السيدة القنصل العام، و نيابة عن كافة موظفي القنصلية العامة، بجزيل الشكر و العرفان الى كل من شارك في هذا الاحتفال.

فتهانينا الحارة و أطيب تمنياتنا، مرة أخرى، لجميع أعضاء جاليتنا في الولايات المتحدة الأمريكية.

المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار تحيا الجزائر.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *