Lieutenant General Ahmed Gaid Salah passes away

 

ALGIERS-Lieutenant General Ahmed Gaïd Salah, Deputy Minister of National Defense, Chief of Staff of the People’s National Army (ANP), on Monday he passed away at the age of 79 years old following a heart attack, announced the Presidency of the Republic in a communiqué.

 

الفريق أحمد قايد صالح في ذمة الله

الجزائر – انتقل الى رحمة الله نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، يوم الاثنين على إثر سكتة قلبية ألمت به في بيته عن عمر ناهز 80 سنة، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. في ما يلي النص الكامل لهذا البيان:

“يعلنُ رئيس الجمهورية، وزير الدفاع الوطني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، السيّد عبد المجيد تبون، ببالغ الحسرة و الأسى، عن وفاة المجاهد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الذي فاجأه الأجل المحتوم صباح هذا اليوم الاثنين 23 ديسمبر 2019، على الساعة السادسة صباحًا، بسكتة قلبية ألمت به في بيته، و نُقل على إثرها إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة.

بهذا المصاب الجلل تفقِد الجزائر أحد رجالاتها الأبطال الذي بقي إلى آخر لحظة وفيًا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام التي ما انقطعت منذ أن التحق في سن مبكرة بصفوف جيش التحرير الوطني الذي ترعرع في أحضانه و تشرَّب منه جنديًا فضابطا فقائدًا مجاهدًا عقيدةَ الوفاء للوطن و الشعب.

إنها لفاجعة أليمة قاسية أن تـودّع الجزائر في هذا الوقت بالذات – وعلى حين غرة – قائدا عسكريا بمآثر و خصال الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني و رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي و هو المجاهد الذي صان الأمانة وحفظ الوديعة و أوفى بالعهد في فترة من أصعب الفترات التي اجتازتها البلاد، لمِا حباهُ الله به من حكمة و تبصّر و صفاء و وفاء للجزائر و للشهداء الأبرار و من إخلاص للشعب الجزائري الأبي، إخلاص تشهد عليه المرافقة الوطنية الصادقة و العمل الدؤوب المثابر على المرور بالجزائر إلى الأمن و الأمان، آمنة مستقرة و شامخة

فالتاريخ سيكتب هذه المآثر الجليلة بأحرف من ذهب على صفحة مشرقة وضاءة من حياة فقيد الوطن الفريق أحمد قايد صالح تولاّه المولى عز وجل بشآبيب رحماته في زمرة الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا. انا لله و انا اليه راجعون”.

print

One comment

  1. بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا محمد اشرف المرسلين. أما بعد، اعزي نفسي و اعزي كل الجزائريين على فقداننا اسد من اسود الثورة الجزائرية احمد قايد صالح.
    الحمد لله المجاهد احمد قايد صالح اخرج فرنسا و أولاد فرنسا من بلادنا تحيا الجزائر حرة و يحياو الشبان. اللهم احفظ أمي التي ولدتني و أمي الجزائر وارحم ابي المجاهد الذي عذبه الاحتلال الفرنسي اشد أنواع العذاب و ابي القايد صالح الذي حرر الجزائر من الأعداء في الداخل و الخارج. اللهم اسكن شهداءنا و مجاهدينا افسح الجنان و لاقينا معاهم عند حوض النبي صلى الله عليه و سلم نشرب من يده شربة ماء لا نظماَبعدها ابدا.
    فاطمة ابن شوق-مواطنة جزائرية مقيمة بامريكا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *