Building new bridges in healthcare between Algeria and USA

 

The CGNY would like to express its sincerest congratulations to the Algerian-American Foundation for Culture, Education, Science, and Technology (AAF-CEST), chaired by Pr.Taha Merghoub, attending biologist at Memorial Sloan Kettering Cancer Center and professor of immunology research at Weil Cornell along with Rahmouna Rouni, vice president of AAF and expert in quality management systems implementation and a delegation of American professors, for organizing a conference on the theme “The prevention of obesity, asthma and its consequences on the child”, which turned out to be a success! More than 360 people including executives of the Ministry of health, researchers, professors, and students attended this important event.

The conference was structured by AAF-CEST in Algeria with the collaboration of the Ministry of Health/DSP Oran and The CGNY from February 28th to March 3rd, 2020, in Oran.

This project was greeted at its fair value by the President of the Republic Abdelmajid Tebboune and Prime Minister Abdelaziz Djerad.

The Algerian-American Foundation, Algerian professors abroad, American professors also had the opportunity to meet with the Minister of Health, the Minister of Foreign Affairs, US embassy representatives about potential projects and internships of Algerian medical trainees and BADR association to explore prospective endeavor that will be dedicated to pediatric patients.

 

تعرب القنصلية العامة للجزائر بنيويورك عن خالص تهانيها للمؤسسة الجزائرية الأمريكية للثقافة والتكنولوجيا (AAF-CEST)  تحت رئاسة البروفيسور طه مرغوب ، عالم الأحياء بالمركز الصحي (MSKCC)  وكذا السيدة رحمونة روني، نائبة رئيس و خبيرة في تنفيذ نظم إدارة الجودة، مع وفد من الأساتذة الأمريكيين، على تنظيم مؤتمر حول « الرعاية من السمنة والربو، وعواقبهما على صحة الطفل » وذلك من 28 فيفري إلى غاية 03 مارس 2020 في ولاية وهران بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات/ مديرية الصحة و السكان بوهران  وكذا القنصلية العامة للجزائر بنيويورك.

كلل هذا المؤتمر بنجاح كبير حيث حضر فيه أزيد من 360 شخص بما فيهم إطارات بوزارة الصحة، باحثين، أساتذة و كذا طلاب. كما حضي هذا المشروع باستقبال و أهمية بالغة من قبل كل من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ورئيس الوزراء السيد عبد العزيز جراد.

بالإضافة إلى ذلك، أجريت عدة لقاءات رسمية بين المؤسسة الجزائرية الأمريكية للثقافة و التكنولوجيا (AAF-CEST)  مع كبار مسؤولي الدولة بما فيهم وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، و وزير الشؤون الخارجية و ممثلي السفارة الأمريكية بالجزائر.

كما يعتبر هذا المؤتمر منطلق لعدة مشاريع مستقبلية في مجال الصحة بشكل عام و تلك المتعلقة بصحة الأطفال بشكل خاص.

 

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *